متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي وأفضل 5 تمارين رياضية

إذا كنت تعاني من متلازمة القولون العصبي، فأنت حتماً تبحث عن طرق تخلصك من الأوجاع والأعراض، ومن بين هذه الطرق ممارسة بعض أنواع الرياضة مثل السباحة والاسترخاء.

تُعد متلازمة القولون المتهيج أو التهاب القولون العصبي إحدى اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة، والتي تصيب الأمعاء الغليظة وتسبب بعض التقلصات في البطن، والإسهال، والإمساك، وتصيب الشباب وكبار السن.

يعتمد غالباً علاج المتلازمة على التخفيف من الأعراض، وممارسة بعض التمارين الرياضية لتنشيط حركة الأمعاء، والتخفيف من حدة التوتر، وتحسين الحالة المزاجية.

ولكن قبل البدء بأي نشاط رياضي يجب التحدث مع الطبيب المختص، وسؤاله عن مدى إمكانية ممارسة النشاط الرياضي.

متلازمة القولون العصبي

هي حالة اضطرابات مزمنة في الأمعاء الغليظة، حيث يحدُث مشاكل في حركة الأمعاء، وآلام في المعدة، وانتفاخات، وغازات، وفي بعض الأحيان تشنج في حركة الأمعاء، فيسبب الإسهال أو الإمساك.

يسمى أيضًا بالقولون التشنجي، أو مرض الأمعاء الوظيفي، وهو ليس مرضاً معدياً، ويُمكن تشخيص هذا المرض عن طريق طبيب الجهاز الهضمي، ولا يوجد له علاج دائم، ولكن يُمكن تخفيف الأعراض.

متلازمة القولون العصبي

ما هي أسباب القولون العصبي؟

نلاحظ كثيراً أنَّ نمط الحياة غير الصحي، وأسلوب التغذية غير المتوازن، بالإضافة إلى الإجهاد والتوتر، من ضمن أسباب القولون العصبي، ومن الأسباب كالتالي:

  1. بكتيريا القناة الهضمية.
  2. مشاكل في حركة الجهاز الهضمي.
  3. العوامل الوراثية.
  4. العوامل النفسية مثل الإجهاد، أو التوتر، أو العصبية.
  5. الالتهابات أو العدوى.
  6. حساسية ناتجة من الأمعاء.

أعراض التهاب القولون العصبي

يمكن أن تشمل أعراض المتلازمة التالي:

  • الشعور بالانتفاخ.
  • تقلصات وآلام في البطن.
  • فقدان الشهية.
  • مخاط في البراز.
  • عدم الراحة المستمرة في البطن أو الألم الناتج عن تغير حركة الأمعاء
  • إسهال وإمساك بالتناوب.

عوامل خطورة المتلازمة

توجد بعض الفئات المعرضة للإصابة بالقولون العصبي وهم كالآتي:

  1. النساء أكثر من الرجال.
  2. وجود تاريخ عائلي مرضي.
  3. مرضى التوتر والقلق والاكتئاب.
  4. الأفراد أكبر من 50 عاماً.

مضاعفات مرض القولون العصبي

رغم شدة اعراضه لكن لا يسبب سرطان القولون، أو تدمير الجهاز الهضمي، ولكن يجب مراعاة بعض المضاعفات مثل:

  1. سوء التغذية
  2. الاكتئا، والقلق.
  3. الجفاف.
  4. البواسير.
  5. مضاعفات خلال الحمل.
  6. الإسهال والإمساك المزمن.
  7. فقدان الوزن غير المبرر.
  8. أعراض فقر الدم.

تشخيص القولون العصبي

تشخيص القولون العصبي يتم عن طريق زيارة طبيب الجهاز الهضمي المختص بذلك حتى يقوم بالفحص الجيد وبعض الاختبارات، وهذا الإجراء لاستبعاد أي مرض آخر.

بعد استبعاد الأمراض الأخرى، يستخدم الطبيب بعض الأسئلة عن النظام الغذائي، والتاريخ المرضي، وحتى يتم تشخيص القولون العصبي بطريقة صحيحة، يطلب بعض الاختبارات التالية:

  • فحص البراز واختبارات الدم الأساسية: مثل صورة الدم الكامل لاستبعاد أي مرض آخر.
  • معايير روما (Rome criteria): وهي معايير تشمل على الشعور بألم في البطن، وعدم الراحة، ويستمر لمدة يوم على الأقل في الأسبوع الواحد خلال آخر ثلاثة أشهر، وذلك عن طريق تحقيق 2 من 3 على الأقل من هذه العوامل:
    • ارتباط عملية التبرز بالألم، وعدم الشعور بالراحة.
    • تغير عدد مرات التبرز.
    • تغير قوام التبرز.
  • معايير مانينج (Manning criteria): وتعتمد على ظهور الأعراض التالية:
    • الشعور بالألم الذي تقل شدته مع التبرز.
    • حركة الأمعاء غير التامة.
    • وجود المخاط في البراز.
    • التغير في قوام البراز.
  • تنظير القولون: حيث يستخدم الطبيب أنبوباً مرناً لفحص طول القولون.
  • الفحص بالأشعة السينية: أو الفحص بالتصوير المقطعي، حيث يتم تصوير البطن والحوض، مما يساعد الطبيب على استبعاد أي أسباب أخرى للأعراض.

علاج القولون المتهيج

يتركز علاج القولون المتهيج على تخفيف الأعراض وذلك حتى يتمكن من مواصلة الحياة بشكل طبيعي قدر الإمكان، وعادةً يتم بدء العلاج بالتالي:

1. تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة

يمكننا تحسين نمط الحياة، أو أسلوب التغذية، وذلك عن طريق اتباع التالي:

  1. تجنب الأطعمة المهيجة، وذلك بمراقبة نوعية الأطعمة المتناولة لفترة معينة، وملاحظة الأطعمة التي تزيد معها حدة الأعراض.
  2. عليك بزيادة حركتك اليومية والالتزام بالحصول على قسط كافي من الراحة والنوم يوميًا.
  3. تعلم مهارات الاسترخاء والبعد عن التوتر والضغط النفسي.
  4. الأدوية

2. العلاج بالأدوية

يصف الطبيب أحياناً بعض الأدوية لتخفيف أعراض التهاب القولون العصبي بشكل عام، أو لتخفيف عرض محدد، مثل:

  1. مضادات الاكتئاب: يعمل على تقليل تقلصات القولون و الآلام الناتجة عنه.
  2. الأدوية المضادة للتشنجات: يساعد على استرخاء عضلات البطن ويقلل من تشنجات وتقلصات القولون.
  3. المضادات الحيوية: مثل ريفاكسيمين، لتقليل الإسهال المصاحب للقولون العصبي.
  4. البروبيوتيك: وهي بكتيريا نافعة وخمائر جيدة للصحة القولون.
  5. المكملات الغذائية: يمكن أن تيتخدم كملينات في حالة الإمساك
  6. أدوية مضادة للإسهال: يمكن استخدامها عندما يعاني المريض من تكرار التبرز
علاج القولون المتهيج

3. العلاج بالأعشاب

يُمكن تخفيف أعراض المتلازمة عن طريق بعض الأعشاب مثل:

  1. زيت النعناع.
  2. ألياف الذرة.
  3. اليانسون.
  4. مستخلص أوراق الخرشوف.
  5. بذر الكتان.
  6. الصبار.
  7. البابونج
  8. الشمر
  9. الكركم

4. العلاج بممارسة الرياضة

عند شعور المريض بنوبات تهيج القولون العصبي، أو الألم؛ يمكن ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل:

  1. الاسترخاء.
  2. المشي.
  3. السباحة.

أفضل 5 تمارين للتخلص من القولون العصبي

ممارسة الرياضة تنشط عمل القولون، والنشاط الرياضي يخفف من حدة أعراض القولون العصبي، وخاصة عند ممارسة المشي يومياً، ومن أفضل التمارين للتخلص من القولون العصبي:

  1. تمارين المشي.
  2. الاسترخاء.
  3. السباحة.
  4. التنفس العميق.
  5. تمارين اليوغا.

وفيا يلي شرح لأهمية، او طريقة كل تمرين:

1. تمارين المشي

من أهمية المشي يومياً أنه يساعد على تحسين حركة الأمعاء، وخروج الغازات، ويقلل من التوتر، ويحسن من الحالة المزاجية، مما يخفف من حدة أعراض تهيج القولون العصبي.

2. تمارين الاسترخاء

هذه التمارين لها فوائد، وأهمية كبيرة للصحة، حيث يقوم الإنسان بتصفية ذهنه من الأفكار المُقلقة، ثم يستخدم خياله في الذهاب إلى أماكن جميلة، وأفكار ايجابية وهذا يساعده على:

  • تقليل الشعور بالألم والخمول.
  • انخفاض توتر العضلات.
  • تحسين القدرة على النوم.
  • زيادة التركيز.
  • زيادة الطاقة الإيجابية.
أفضل 5 تمارين للتخلص من القولون العصبي

3. السباحة

حيث أنها تُساعد على تحسين المزاج العام، وتقليل الضغط العصبي، ويتم فيها تحريك الرجلين والذراعين؛ مما يُحسن حركة القولون، وتقليل الألم والتقلصات بشكل عام.

4. التنفس العميق

يُساعد على تقليل حدة الأعراض، حيث يتم أخذ نفساً عميقاً وطويلاً، وبطيئاً؛ فيخرج الهواء من خلال الأنف أو الفم ويتم تكراره من 5 إلى 10 مرات، وهذا يُساعد على تقليل التوتر، والتقلصات.

5. تمارين اليوغا

حيث أن طرق التنفس التي تتطلبها تُساعد على تقليل حدة أعراض القولون العصبي، وتقلصات البطن، والتوتر.

أيضاً إحدى طرقها تتم عن طريق الجلوس على الأرض، ثم مسك القدمين، وإبعاد الساقين، والتمدد ببطء حتى تقترب الرأس قليلاً من القدمين، ويستمر الوضع لعدة دقائق.

كيفية الوقاية من تهيج القولون العصبي

يُمكن الوقاية من أعراض تهيج القولون العصبي، باتباع بعض الطرق الصحية في الأكل، والشرب، واتباع بعض النظمة الرياضية المُمكنة، وهي كالتالي:

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تُزيد الأعراض.
  • الإكثار من تناول الألياف، مثل بذور القاطونة، والبوب الكاملة، والفواكه.
  • الابتعاد عن التوتر العصبي، عن طريق الاستماع إلى الموسيقى، والتأمل، والقراءة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل مُنتظم وذلك مثل المشي، واليوغا.
  • تجنُب الأطعمة التي تسبب الغازات وذلك مثل: الأغذية عالية البروتين، ومنتجات الألبان، بعض الخضروات، والبقوليات، والبروكلي، والبطاطا.
  • تناول الكثير من السوائل.
  • تناول وجبات الطعام في أوقات مُنتظمة.
  • عدم الإكثار من المشروبات الغازية.
  • تجنُب الأدوية التي تسبب الإسهال، أو الإمساك مثل بعض المضادات الحيوية، وأدوية الكحة.
  • تناول البروبيوتك، وهي بكتريا نافعة تعيش في الأمعاء، وتوجد في بعض منتجات الألبان.

الخلاصة

هو مرض مزمن لا يوجد له علاج دائم ولكن يمكن تخفيف الأعراض عن طريق تناول بعض الأدوية تحت إشراف الطبيب المختص.

يجب ممارسة أفضل 5 تمارين للتخلص من القولون العصبي، وهم الاسترخاء، والمشي، واليوغا، والتنفس العميق، والسباحة.

ولعلاج القولون المتهيج نتجنب أيضًا بعض الأسباب المؤدية لالتهاب القولون العصبي، مثل التوتر، وتناول بعض الأغذية التي تسبب تهيج القولون.

يقول أبقراط :”إن جميع الأمراض تبدأ من الأمعاء، ويُمكن تصليحها أيضاً عن طريق الأمعاء، لذا يجب علينا المحافظة جيداً على صحة الأمعاء، عن طريق تناول الأطعمة الصحية”.

الأسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو تأثير القولون العصبي على الجسم؟

يسبب أحياناً سوء التغذية، حيث أنه يسبب الإسهال، او الإمساك، مما يجعل الشخص ينقطع عن الكثير من الطعام خوفاً من الأعراض، أيضاً نقصان الوزن، والاكتئاب.

متى يكون القولون العصبي خطير؟

يكون تهيج القولون العصبي خطير في الحالات التالية:
1- الأشخاص أكبر من 50 عاماً.
2- النساء أكثر من الرجال.
3- مرضى القلق والتوتر.
4- في حالة وجود تاريخ مرضي في العائلة.

ما هي الرياضة المناسبة للقولون العصبي؟

يستطيع مريض القولون العصبي ممارسة بعض التمارين الرياضية للتخفيف من حدة الأعراض، مثل:
1- المشي.
2- السباحة.
3- اليوغا.
4- التنفس العميق.
5- الاسترخاء.

ما هي أعراض متلازمة القولون العصبي؟

1- الشعور بالانتفاخ.
2- تقلصات وآلام في البطن.
3- فقدان الشهية.
4- مخاط في البراز.
5- عدم الراحة المستمرة في البطن أو الألم الناتج عن تغير حركة الأمعاء
6- إسهال وإمساك بالتناوب.

ما هي علاج متلازمة القولون العصبي؟

1- تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة
2- العلاج بالأدوية
3- العلاج بالأعشاب
4- العلاج بالرياضة

كم يوم تستمر أعراض القولون العصبي؟

هو مرض مزمن عليك بالتعايش معه، حيث أنه لا يوجد له علاج دائم ولكن يمكن تخفيف الأعراض عن طريق تناول بعض الأدوية تحت إشراف الطبيب المختص.

Rosette Rafaat