زراعة الشعر بتقنية السفير

10 خصائص تجعل زراعة الشعر بتقنية السفير منافس قوي

زراعة الشعر بتقنية السفير أحد التقنيات المميزة والحديثة في زراعة الشعر. وهذه التقنية مفضلة أكثر للرجال الذين عانوا من تساقط الشعر أو الصلع المبكر لأسباب مرضية.

وفي ظل التطور التكنولوجي الكبير في عصرنا الحالي، يبحث الكثير من الرجال أن ينالوا جزء من الوسامة والحفاظ على أناقتهم والاستجابة برغبة ملحة داخل عقولهم لزراعة الشعر المفقود وتكملة الفراغات المتواجدة.

ولذلك وفرت العديد من العيادات المتخصصة التجميلية الأجهزة اللازمة والتقنيات الضرورية لإجراء مثل هذا النوع من الزراعات، واشتهرت الكثير من الدول العربية بهذه التقنيات ومنها لبنان وتركيا.

ما هي زراعة الشعر بتقنية السفير؟

تنبسق تقنية السفير من حجر الياقوت الطبيعي، حيث يعمل الطبيب المعالج باستخدام هذا النوع من الأحجار الكريمة والغالية الثمن والتي تساعده على فتح قنوات بفروة الشعر للرجال لوضع بصيلات الشعر بها.

زراعة الشعر بتقنية السفير آمنة جدًا، ويأتي ذلك لأنها لا تسبب ضرر في الانسجة المحيطة لمنطقة الزراعة ولا تسبب أي نوع من أنواع النزيف سواء بسيط أو قوى.

الياقوت الأزرق هو أحد الأحجار الكريمة المصنوعة من معدن الكوروندوم، وهذا المعدن أحد عناصره أكسيد الألمونيوم وهو عنصر أساسي يتحكم في لون الحجر. وأحيانًا تواجد بعض العناصر في الحجر يغير من لونه ويجعله يميل إلى الأزرق أو الأخضر أو الأصفر أو الارجواني، ومن هذه العناصر الحديد والتيتانيوم أو الكروم.

شكل حجر الياقوت يشابه للكريستال. وهذا الحجر موجود في الطبيعة التي أوجدها الخالق وغير مصنعة. ولمتانته العالية، استخدمه الكثير من الخبراء كمكون أساسي في بعض الأجهزة الطبية مثل الأجهزة البصرية وبلورات الساعة ورقائق كهربائية لازمة لترسيب أشباه الموصلات. 

زراعة الشعر بتقنية السفير
زراعة الشعر بتقنية السفير

ما الذي يجعل زراعة الشعر بتقنية السفير منافس قوي؟

قبل إجراء الزرع، يعمل الطبيب المعالج على تحليل حالتك الصحية وأسباب تساقط الشعر سواء كانت أسباب مرضية أو ورائية، وذلك ليضمن نجاح هذا الإجراء. زراعة الشعر بهذه التقنية الحديثة لها العديد من المميزات التي تجعلها تنتصر على التقنيات القديمة، وهي كالآتي:

  • لا تسبب تلف في الأنسجة المحيطة للمنطقة المراد زراعة الشعر بها.
  • لا يحدث أي نزيف ظاهري أو داخلي في المنطقة المراد علاجها بتقنية السفير.
  • مدة تعافي المريض سريعة ويستطيع الرجوع لحياته الطبيعية والمهنية في أقرب وقت.
  • زوال جميع التجمعات الدموية والتورمات والاحمرار المتواجد في محيط المنطقة المراد زراعتها في غضون أيام قليلة.
  • سهولة تسليط حجر الياقوت الكريستالي على المكان المراد زراعته بعد تخطيطه الجيد.
  • إمكانية إجراء هذه التقنية باستخدام مخدر موضعي فقط بدون اللجوء إلى استخدام بنج كلي.
  • استطاعتك إجراء الزرع بدون الشعور بأي ألم أثناء عملية التخدير وأثناء إجراء عملية الزرع.
  • لن ترى إبر التخدير إذا كنت تعاني من فوبيا الخوف من الأبر لأن الجهاز يوفر لك خاصية التخدير بدون ألم أو أبر.
  • تقنية عالية الأمان ولن تعرضك للإصابة الشديدة من البكتيريا، ولكن هذا لا يمنع من استخدام مضاد حيوي بعد الزرع.
  • عند فتح القنوات بواسطة هذه التقنية، لا يعمل على ترك أي علامات في المنطقة، ولذلك تظهر فروة الشعر طبيعية.

الخلاصة

وختامُا، زراعة الشعر بتقنية السفير أصبحت آمنة وسهلة ويجريها العديد من أطباء التجميل في العيادات المتخصصة بدون أي ألم أو خوف من الضرر الناتج بعدها سواء حدوث نزيف أو تليف الأنسجة بفروة الشعر.

الأسئلة الأكثر شيوعًا

ما هو تقنية السفير؟

تقنية السفير من حجر الياقوت الطبيعي، حيث يعمل الطبيب المعالج باستخدام هذا النوع من الأحجار الكريمة والغالية الثمن والتي تساعده على فتح قنوات بفروة الشعر للرجال لوضع بصيلات الشعر بها.

هل زراعة الشعر بتقنية السفير آمنة؟

نعم، وهذا للأسيلب الآتية:
– لا يحدث أي ضر في الأنسجة المحيطة
– لا يحدث نزيف يعد اجراء التقنية

لماذا تقنية السفير منافس شرس؟

1- لا تحتاج إلى بنج عام أو موضعي.
2- لا تُسبب ألم.
3- مدة التعافي سريعة
4- لا تسبب أي علامات جراحية ويجعل مظهر فروة الشعر طبيبعي.
5- لا تحتاج إلى تدخل جراحي بالمشرط.
6- زوال الإحمرار والتورمات الدموية
7- التخطيط لفروة الشعر بسهولة بتقنية السفير.
8- تقنية نظيفة وآمنة وتقلل من نسبة الإصابة بالبكتيريا
9- لا يعمل على حدوث أي ضرر بين الأنسجة المحيطة

Rosette Rafaat