infant

أهم 4 أسباب لالتهاب الرئة للاطفال حديثي الولادة

يُؤدي التهاب الرئة للاطفال حديثي الولادة إلى وفاتهم بنسبة أعلى من الأمراض المعدية الأخرى التي يُصابون بها فهو ليس المسئول الوحيد عن وفاة الأطفال حول العالم ولكنه الأول.

يتسبب هذا الالتهاب في وفاة طفل كل 45 ثانية يوميًا على الأقل ليصل إجمالي الوفيات إلى 700 ألف طفل تحت سن الخامسة، ومنهم حوالي 153 ألف من حديثي الولادة.

يعتقد الكثير من الناس أن الالتهاب الرئوي له علاقة مباشرة بالأعمار المتقدمة ولكن الأطفال حديثي الولادة يتعرضون للإصابة بهذا المرض بنسبة أعلى بكثير ممَّن هم أكبر سنًا.

يحدث هذا الالتهاب بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية تصيب إحدى الرئتين أو كلتيهما معا ويؤدي إلى التهاب الحويصلات الهوائية فتمتلئ بالسوائل فما هو علاج التهاب الرئة عند الأطفال؟

مشاكل الرئة عند حديثي الولادة

تتعدد مشاكل الرئة عند حديثي الولادة والتي تتسبب في ظهور الأعراض وإليك بعض من هذه المشاكل:

  • pneumothorax (استرواح الصدر): وهو ما يُعرف بانكماش الرئتين ويحدث عادةً مع أول نفس من الهواء يتنفسه حديث الولادة بسبب دخول جزء من الهواء للتجويف حول الرئة ويضغط عليها.
    ويُؤدي ذلك إلى ضيق أو صعوبة التنفس بسبب تمزق الحويصلات الهوائية داخل الرئة وفي بعض الأحيان يُؤدي إلى الفشل التام في القدرة على التنفس وهو من أهم أسباب التهاب الرئة عند حديثي الولادة.
  • pneumonia (التهاب الرئة): هي عدوى بكتيرية أو فيروسية تُصيب حديثي الولادة وتُسبب ضيق التنفس نتيجة امتلاء أحد الرئتين أو كلتيهما بالسوائل .
  • pulmonary hypoplasia (نقص نسيج الرئة): هو حدوث خلل في نمو النسيج الرئوي من أوعية وحويصلات وليس له أي حلول إلا أن يوضع الوليد على جهاز التنفس الصناعي.
  • Meconium aspiration (استنشاق العُقي): والعُقي هو الفضلات الموجودة في أمعاء الجنين، وفي بعض الحالات يخرج هذا العُقي في السائل المحيط بالجنين وبالتالي يستنشقه.
    ويُؤدي دخول هذه الفضلات إلى الرئة لحدوث الالتهاب الرئوي للاطفال بعد الولادة، وما يترتب عليها من أعراض خطيرة.
  • Asphyxia (الاختناق): ويحدث بسبب نقص الأكسجين سواء قبل أو بعد الولادة.
  • Transient tachypnea in newly born (تسرُع النفس العابر في حديثي الولادة): ويحدث بنسبة أكبر للأطفال المولودين بولادة قيصرية.
  • Newly born respiratory distress syndrome (متلازمة ضيق التنفس عند حديثي الولادة): وتحدث في المبتسرين بسبب عدم اكتمال نمو النسج الرئوي فيُؤدي إلى نقص الأكسجين.
التهاب الرئة للاطفال حديثي الولادة

أسباب التهاب الرئة للاطفال حديثي الولادة

توجد مجموعة من أسباب التهاب الرئة عند حديثي الولادة وتحدث الكثير من مشاكل الرئة الشائعة عند الأطفال حسب أنواع الجراثيم المسببة والمكان الذي تصيبه العدوى، ومنها ما يلي:

الالتهاب المكتسب من المجتمع

هو أكثر أنواع التهاب الرئة انتشارًا وغالبًا يحدث نتيجة عدوى خارجية مُكتسبة من البيئة المحيطة ويكون بسبب:

  • البكتيريا: هي أكثر أسباب التهاب الرئة عند حديثي الولادة شيوعًا ويحدث هذا النوع نتيجة الإصابة بنزلات البرد التي لم تُعالج أو يحدث من نفسه بدون سبب مُسبق ويُصيب فص واحد من الرئة في بعض الأحيان.
  • المفطورة الرئوية: وهي كائنات حية غالبًا تشبه البكتيريا تسبب التهاب الرئة ويُسمى الالتهاب الرئوي الجوال وعادةً تكون أعراضه أقل حدةً من الأنواع الأخرى.
  • الفطريات: تختلف الإصابة بهذا المُسبب على حسب البيئة التي يعيش فيها الطفل لأنها تنتقل من خلال التربة أو فضلات الطيور وتؤدي إلى حدوث الالتهاب الرئوي عند دخولها للرئة مع الهواء.
  • الفيروسات: تُعد سببًا قويًا لإصابة الأطفال تحت الـ 5 سنوات وتكون الأعراض خفيفة ولكن إذا كانت العدوى بسبب فيروس كورونا المستجد (Covid_19) فتتحول إلى التهاب رئوي حاد.

الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى

يُصاب به الأطفال المتواجدين بالفعل داخل المستشفى وهذا النوع من الالتهاب أكثر أسباب التهاب الرئة عند حديثي الولادة من حيث الخطورة لأن:

  1. البكتيريا المسببة له تستطيع مقاومة العديد من أنواع المضادات الحيوية المعتادة فيُصبح علاجه أكثر صعوبة.
  2. الأطفال المصابون به هم مرضى بالفعل ومتواجدين بالمستشفى لعلاج مرض آخر.
  3. الأشخاص الذين لديهم مشاكل تنفسية بالفعل ويستعملون أجهزة التنفس الصناعي من حين لآخر.

الالتهاب الرئوي المكتسب من المؤسسات الصحية

يحدث هذا النوع من الالتهاب بسبب عدوى بكتيرية أكثر مقاومةً للمضادات الحيوية في نوعين من الأشخاص:

  1. الأشخاص المُقيمين في مؤسسات الرعاية الصحية لفترة زمنية طويلة لتلقي العلاج.
  2. الأشخاص الذين يترددون على العيادات الخارجية للكشف وعمل الفحوصات اللازمة بما في ذلك المترددين على وحدات الغسيل الكلوي.

الالتهاب الرئوي الشفطي

يحدث بسبب شفط أو دخول الأطعمة أو المشروبات أو قطرات من القئ واللعاب إلى الرئتين وذلك بسبب خلل في الوظيفة الطبيعية للبلعوم لسبب ما مع حدوث صعوبات في البلع.

عوامل خطورة التهاب الرئة للاطفال حديثي الولادة

يُصيب الالتهاب الرئوي وهو أحد مشاكل الرئة عند حديثي الولادة لأنهم الأكثر عرضةً للإصابة كما يصيب الأطفال فوق العاميْن والبالغين فوق الـ 65 عامًا، وهذه إجابة مباشرة للأم التي تسأل هل التهاب الرئة عند الأطفال خطير؟

وتشمل عوامل الخطر الأشخاص مثل:

  1. التواجد داخل المستشفى: يتعرض الطفل المصاب للعدوى إذا اضطر الطبيب لحجزه بالمستشفى وخاصةً إذا كان مُحتاجًا لوضعه على جهاز التنفس الصناعي.
  2. الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة: أمراض القلب والانسداد الرئوي المزمن هي عوامل خطيرة جدًا في إمكانية الإصابة بالتهاب الرئة.
  3. التدخين: يتسبب في تدمير المناعة الطبيعية للجسم ضد البكتيريا والفيروسات التي تسبب التهاب الرئة ويتسبب التدخين السلبي بالطبع في ظهور أعراض هذا الالتهاب على حديثي الولادة.
  4. فيروس نقص المناعة البشري (الإيدز): يجعل المصاب به أكثر عرضة لحدوث الالتهاب لأنه يتسبب في نقص أو ضعف المناعة.
  5. التعرض للعلاج الكيميائي: الأطفال والأشخاص الخاضعين للعلاجات الكيماوية أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

أعراض الالتهاب الرئوي للاطفال

تتعدد أعراض الالتهاب الرئوي للاطفال وتختلف شدتها بحسب قوة المناعة وسبب العدوى والحالة الصحية العامة والسن.

وربما لا تظهر علامات أو أعراض علي حديثي الولادة والرضع ولكن ممكن أن يحدث القيء، والسعال أو الحمي ويصيبهم التعب وفقدان الطاقة، مع صعوبات في التنفس والأكل.

وتتشابه الأعراض والعلامات الخفيفة مع أعراض نزلات البرد أو الإنفلونزا ولكن وجه الاختلاف بينهما أنها تستمر لفترة أطول وتتضمن أعراض الالتهاب ما يلي:

  1. يبذل الرضيع جهد كبير أثناء التنفس يصل إلى درجة سماع صوت الشخير مع تحريك الرأس لأعلى وأسفل.
  2. السعال المصحوب بالبلغم.
  3. يرتجف الرضيع ويتعرق.
  4. سرعة في التنفس وفي بعض الأحيان انقطاع التنفس لبعض الوقت.
  5. القيء والغثيان والإسهال.
  6. يظهر الرضيع بارتفاع وانخفاض في عضلة البطن وكأنه يتنفس منها.
  7. فقد المقدرة على الرضاعة بشكل طبيعي.
  8. مع فحص الحفاض نجد أنه جاف لمدة 12 ساعة أو أكثر.
  9. ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة.
  10. اضطرابات أثناء النوم.
  11. تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق في منطقة تحت اللسان والشفاه.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

قُم بزيارة الطبيب إذا كان طفلك يُعاني من صعوبة في التنفس، ألم في الصدر، حمى مستمرة تصل إلى (39 درجة مئوية) أو أعلى مع السعال المستمر خاصةً إذا كان مصحوبًا بالبلغم.

فالعلامات السابقة تدل على إحدى مشاكل الرئة عند حديثي الولادة، كما يوجد فئات أخرى من أعمار مختلفة يعتبرون الأكثر عرضةً للمخاطر زيارة الطبيب فورًا وهم:

  • الأشخاص البالغون فوق سن 65 عامًا.
  • الأطفال تحت سن عاميْن وتظهر عليهم الأعراض والعلامات.
  • الأشخاص الذين يُعانون من جهاز مناعي ضعيف.
  • المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي او يتناولون العلاجات التي تُثبط الجهاز المناعي.

هل التهاب الرئة عند الأطفال خطير ويسبب الوفاة عند حديثي الولادة؟

يتساءل البعض هل التهاب الرئة عند الأطفال خطير؟ وهل يسبب الوفاة؟ فالإجابة هنا نعم، لأنه يتسبب بالفعل في موت الكثيرين.

قدرت نسبة الوفاة بسبب الالتهاب الرئوي بحوالي 14% من الأطفال تحت الخمس سنوات، ففي عام 2019 فتك بحياة 740180 طفلًا.

طرق التشخيص

يُعاني حديثو الولادة المصابون بالالتهاب الرئوي من أعراض تنفسية غير مفسرة، ومن المهم الحصول على التشخيص المبكر والبدء بالعلاج باكرًا لنسب شفاء أعلى؛ لذلك إليك أهم طرق التشخيص:

  1. الأشعة السينية: عن طريق تصوير صدر الطفل حديث الولادة بالأشعة السينية ومعرفة مدى تقدم المرض وسوء الحالة.
  2. اختبارات وجود البكتريا في الدم: للتحري عن نوع البكتيريا الموجودة في الدم وتحديد العلاج بالمضاد الحيوي المناسب.
  3. التأكسج النبضي pulse oximetry “: الرضع الذين يعانون من التهاب رئوي لديهم مستويات منخفضة من الأكسجين فيتم قياسه في الدم للتأكد من معدلاته ومعرفة مدى احتياجهم للتنفس الصناعي.
  4. اختبارات البكتريا في البلغم: يأخذ الطبيب عينة من البلغم لاختبارها والتأكد من وجود ونوع البكتيريا المسببة للمرض.
  5. اختبار عدوى الدم: يقوم الطبيب بعمل هذا الاختبار نظرًا لسرعة انتشار الالتهاب الرئوي وهو ما يُسمى بالإنتان الوليدي.

علاج التهاب الرئة للاطفال حديثي الولادة

يعتمد علاج التهاب الرئة عند الأطفال على استخدام المضادات الحيوية، ولكن اختيارها يتم بحسب نوع البكتريا المسببة للعدوى الذي يحدده الطبيب ولن تكون المضادات الحيوية علاجًا فعّالًا إذا كان السبب فيروسي.

ومن أشهر المضادات الحيوية المستخدمة في علاج أعراض الالتهاب الرئوي للاطفال هو (Vancomycin) ويُعطى بالوريد في بعض الأحيان ومن الممكن استخدام التنفس الصناعي إذا لزم الأمر.

وننصحك بعدم استخدام أدوية مثبطات الكُحة بدون استشارة الطبيب لأن استمرار الكحة يُساعد طفلك في التخلص من البلغم الموجود في الشعب الهوائية وتساهم المثبطات في سوء الحالة وتمكن العدوى.

كم مدة علاج الالتهاب الرئوي عند حديثي الولادة؟

عندما يصل الوالديْن بصغيرهما إلى الطبيب فيتبادر إلى ذهن كلٍ منهما أن يسأل كم مدة الشفاء من الالتهاب الرئوي؟ وعادةً ما يشعر الطفل بالتحسن في خلال الأربعة أيام الأولى من بداية العلاج، ويبدأ بالتعافي الكامل في خلال أسبوعين من بعد أخذ العلاج.

تمتد مشاكل الالتهاب الرئوي للاطفال وآثارها لبضعة أشهر ولكن الالتزام بالعلاجات والنصائح الطبية يزيد من فرصة التعافي الكامل للطفل المريض ويقلل من تكرار حدوث الإصابة مرةً أخرى.

التهاب الرئة عند الأطفال

كيفية الوقاية من الالتهاب الرئوي عند الاطفال

معرفة الوالديْن لطرق وقاية الأطفال من الالتهاب الرئوي عامل مهم جدًا للخفض من معدل الوفيات في الأطفال وسرعة التحسن عند الإصابة، ونذكر منها ما يلي:

  • التغذية السليمة والمناسبة للطفل: تُعزز التغذية السليمة الجهاز المناعي وتجعل الطفل أكثر مقاومة للأمراض.
  • الاكتفاء بالرضاعة الطبيعية: وذلك خلال السنة الأولى من العمر مما يساعد أيضًا على تقليل فترة المرض في بعض الأحيان.
  • الحد من تلوث الهواء في الأماكن المغلقة: خاصةً قي الأماكن التي تكتظ بالأطفال مما يقلل من الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • المحافظة على النظافة الشخصية للطفل ومن يقوم برعايته: يقلل ذلك من خطر الإصابة والحد من مصادر العدوى.
  • يلجأ الأطباء في بعض الأحيان لإعطاء الكوتريموكسازول: وهو مضاد حيوي يُعطى يوميًا للأطفال في حالة إصابتهم بفيروس العوز المناعي وذلك لتقليل إصابتهم بالالتهاب الرئوي.

الخلاصة

التهاب الرئة للاطفال حديثي الولادة هو عدوى تنفسية تصيب الرئة وتتسبب في امتلاء الحويصلات الهوائية بالسوائل والصديد وهي من الأسباب الأكثر شيوعًا في وفاة الأطفال.

أسباب التهاب الرئة عند حديثي الولادة هي عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية تصيب الرئة وتتسبب في ظهور أعراض تنفسية مثل السعال المصحوب بالبلغم، ارتفاع في درجة الحرارة وسرعة التنفس.

تُستخدم المضادات الحيوية في علاج مشاكل الرئة عند حديثي الولادة الناتجة من العدوى البكتيرية ولكنه غير فعّال إذا كان سبب العدوى التنفسية فيروسي، ولابد من إجراء تحليل الدم لتحديد نوع البكتريا.

تتعدد طرق تشخيص هذا الالتهاب ما بين تصوير الصدر بالأشعة السينية أو تحليل الدم لتحديد نوع البكتيريا أو تحليل عينة من البلغم بالإضافة إلى اختبار عدوى الدم أو ما يسمى بالإنتان الوليدي.

الأسئلة الأكثر شيوعًا

هل الالتهاب الرئوي خطير عند حديثي الولادة؟

نعم، الالتهاب الرئوي خطير عند حديثي الولادة حيث أنهم الأكثر عرضةً للإصابة به بسبب ضعف مناعتهم لذلك لابد من اتباع طرق الوقاية للحد من الإصابة بالمرض

كم مدة علاج الالتهاب الرئوي عند حديثي الولادة؟

يشفى الطفل خلال يومين إلى ثلاثة أيام من بدء العلاج ويتعافى تمامًا بعد أسبوعين تقريبًا، أما الالتهاب الرئوي الناتج عن المُسببات الفيروسية فلا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية.

كم مدة الشفاء من الالتهاب الرئوي؟

يستغرق علاج الالتهاب الرئوي حوالي من 5 إلى 7 أيام ومن الممكن أكثر أو أقل في بعض المرضى باستخدام المضاد الحيوي ولكن تظل أعراض الالتهاب موجودة لعدة أشهر.

ما سبب التهاب الرئة عند الرضع؟

يُوجد العديد من الأسباب فمن الممكن أن يكون الالتهاب بكتيري أو فيروسي أو فطري وذلك يؤدي إلى امتلاء الحويصلات الهوائية بالسوائل مُؤديًا لضيق التنفس.

Takreem kamel Mahmoud elfaham