أعراض الأزمة القلبية

أعراض الأزمة القلبية وأهم 7 طرق للوقاية من الأزمات

تصيب الأزمة القلبية الآلاف سنوياً من الرجال والنساء والشباب والأطفال وكبار السن، وتتراوح أعراض الأزمة القلبية بين البسيطة والخطيرة. يسبب انسداد مسار سريان الدم إلى القلب نقص نسبة الأكسجين عما تحتاجه عضلة القلب، مما يؤدي إلى موتها، ويحدث الانسداد نتيجة ترسب الدهون والكوليسترول داخل الشرايين ؛ حيث يؤدي إلى تصلب بالشرايين م الوقت.

لذلك يجب معالجة الأزمة القلبية بشكل سريع وإعطاء المريض العلاج المناسب، لمنع تقليل التلف الذي يحدث لعضلة القلب، وتختلف مدة الأزمة القلبية من شخص لأخر، وذلك يعتمد على العديد من العوامل.

تتشابه أعراض النوبة القلبية الصامتة مع العديد من الأمراض الأخرى، وهذا يؤدي إلى خلط في التشخيص ويؤدي إلى تلف في عضلة القلب.

أهم أعراض الأزمة القلبية

أعراض الأزمة القلبية

يوجد العديد من الأعراض التحذيرية التي تشير إلى حدوث الأزمة القلبية سواء عند النساء أو الرجال، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  1. ألم في الصدر والذراع الأيسر: يستمر هذا الألم لعدة دقائق، ويشبه الإحساس الشعور بالضغط الشديد أو العصر ومصحوباً بألم في المعدة أو عسر هضم.
  2. ضيق في التنفس: في بعض الأوقات هو العرض الوحيد الذي يدل على حدوث أزمة قلبية، يحدث في أثناء الراحة أو أثناء المجهود البدني.
  3. عدم الإحساس بالراحة: يشعر مريض الأزمة بألم، أو عدم الراحة في الذراع الأيسر، أو كلاهما مع الكتف، والظهر، والرقبة، والجزء العلوي من المعدة.
  4. دوار مفاجئ في الرأس: يفقد المريض اتزانه ويشعر بدوار مفاجئ دون سبب واضح.
  5. تعب وضعف عام: يظهر هذا العرض بشكل أكبر عند النساء؛ حيث يعانون من الإجهاد والتعب دون سبب واضح.
  6. التغيير في الحالة العقلية: تظهر هذه المشكلة بشكل أكبر في كبار السن.
  7. التعرق البارد والإحساس بالغثيان والقيء.

أعراض النوبة القلبية الصامتة

أعراض النوبة القلبية الصامتة

تصيب النساء أكثر من الرجال، وتسمى بهذا الاسم لحدوثها دون ظهور أي أعراض واضحة، ويحدث تلف للقلب دون أن يشعر المريض، وتحدث في الحالات التالية:

  1. التعرض للضغط العصبي أو الضغط البدني الشديد.
  2. النشاط البدني الزائد والمفاجئ.
  3. النشاط البدني في الأجواء الشديدة البرودة.

تتشابه أعراض النوبة القلبية الصامتة مع بعض أعراض الأمراض الأخرى، وتتزامن أيضاً مع الأعراض التقليدية المعروفة للأزمة القلبية، ومن أهم أعراضها ما يلي:

  1. أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.
  2. ألم في الفك والذراع والجزء العلوي من الظهر.
  3. تعب وضعف شديد في الجسم.
  4. عسر هضم وألم بالمعدة وزيادة حموضة المعدة.
  5. ضيق في التنفس ويسبب الاستيقاظ المفاجئ أثناء الليل.
  6. ألم أثناء التمارين الرياضية أو بذل أي مجهود بدني.

أعراض النوبة القلبية الكاذبة

تشبه أعراض النوبة القلبية المعتادة، لكن عند التوجه إلى الطبيب فأنه يؤكد سلامة القلب وأن هذه الآلام ناتجة من مشكلة أخرى.

تتعرض النساء بشكل أكبر من الرجال لهذا النوع من الأزمات، وذلك بسبب طبيعتهم العاطفية التي تجعلهم أكثر تأثراً بالأحداث التي تمر بهن، تزيد نسبة حدوثها بعد سن اليأس لنقص هرمون الأستروجين.

تُسمي أيضاً بمتلازمة القلب المكسور Broken heart syndrome وتحدث عند التعرض لآلام نفسية شديدة كما يحدث في حالات الوفاة أو الخيانة، سُجلت أول حالة في اليابان عام 1990.

يُوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نفس أعراض الأزمة وهي:

  • التهاب العضلات.
  • التهاب المعدة.
  • الالتهابات الرئوية وبعض الالتهابات الفيروسية.
  • الألم النفسي الشديد.

من هم الأكثر عرضة للأزمة القلبية

هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالأزمة القلبية، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  1. السمنة المفرطة: تزيد فرصة الإصابة بأمراض القلب مع زيادة وزن الجسم والبدانة؛ حيث يكون الشخص أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم، وزيادة الكوليسترول، وداء السكري.
  2. مرض الضغط المرتفع: يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تدمير شرايين القلب مع مرور الوقت وخصوصاً عند إهمال متابعة الضغط والتحكم في تنظيمه.
  3. ارتفاع نسبة الدهون والكوليسترول: تترسب الدهون المشبعة على جدار الشرايين الواصلة للقلب، مما يؤدي إلى انسداد في مسار الدم ونقص الأكسجين الواصل إلى القلب.
  4. الضغط العصبي: يمر الإنسان في حياته بضغوط عصبية كثيرة، وهذا بدوره يؤثر على عضلة القلب، ويسبب ارتفاعاً في ضغط الدم.
  5. داء السكري: تزيد فرص الإصابة بأزمات القلب عند مرضي السكري؛ حيث يزيد ترسيب الدهون داخل الشرايين، ويحدث ارتفاعاً في ضغط الدم ،بالإضافة إلى التهاب الأعصاب الذي يجعل المريض لا يشعر بأعراض الأزمة.
  6. كبار السن: تزداد الإصابة بأمراض القلب عند سن أكبر من 45 عاماً للرجال وأكبر من 55 عاماً للنساء.
  7. التاريخ المرضي للعائلة: تزيد فرصة إصابة الأبناء بأمراض القلب إذا كان هناك تاريخ مرضي بالعائلة لأمراض القلب.
  8. التدخين: يزيد التدخين من ترسب الدهون داخل الشرايين وانسداد مسار الدم الواصل إلى القلب.
  9. الإصابة السابقة بكوفيد -19: عند الإصابة بفيروس كورونا فإن ذلك يزيد من تخثر الدم، ويزيد من نسبة حدوث التجلطات، مما يؤثر على سلامة عضلة القلب.

طرق الوقاية من الأزمة القلبية

تُصيب الأزمة القلبية جميع الفئات والأعمار، ويجب أتباع العديد من الخطوات لتجنب أعراض أزمة القلب ومنع حدوثها، ومن أهم هذه الخطوات ما يلي:

  • الإقلاع عن التدخين: يضاعف التدخين من خطر التعرض للأزمات القلبية؛ حيث يؤدي التدخين إلى زيادة لزوجة الدم مما يزيد من فرصة حدوث جلطات وانسداد بالشرايين، كما أن المواد الكيمائية الموجودة بالسيجارة تسبب التهاباً بالشرايين مما يسبب ضيقاً بالشرايين.
  • التخلص من الوزن الزائد: يدل مؤشر كتلة الجسم على درجة السمنة وخطورتها؛ حيث إذا وصل هذا المؤشر ل 30 أو أكثر فإن هذا الشخص مريض سمنة ويصبح أكثرعُرضة من غيره للإصابة بالأزمات القلبية.
  • الالتزام بممارسة الرياضة: تحسن الرياضة من صحة الجسم عموماً وصحة عضلة القلب بشكل خاص؛ حيث تحسن من الدورة الدموية وتزيد من قدرة القلب على ضخ الدم وتساعد في انتظام ضربات القلب.
  • البعد عن شرب الكحول: يؤدي إدمان الكحول إلى مشاكل بالقلب.
  • إتباع نصائح الطبيب: يجب على مرضى الضغط العالي وداء السكري والكوليسترول المرتفع بالالتزام بنصائح وتعليمات الطبيب للتحكم بهم في معدلاتهم الطبيعية من أجل الحفاظ على سلامة القلب.
  • البعد عن التوتر والقلق: يزيد التوتر والضغط العصبي من إفراز هرمون الأدرينالين، وهو يؤدي إلى سرعة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • تناول الأغذية المهمة والمفيدة للقلب: احرص على البعد عن الوجبات التي تحتو على نسبة عالية من الدهون المشبعة والسكريات واستبدلها بأغذية صحية مفيدة للقلب مثل الآتي :
    • الأسماك: تعد الأسماك بجميع أنواعها غنية بالأوميجا 3 والدهون المفيدة للقلب وخاصة سمك السالمو
    • المكسرات: تعتبر من مصادر الدهون المفيدة والتي تحمي القلب، بالإضافة إلى احتوائها على الأوميجا 3، الكمية المسموح بها يومياً هي 30 جراماً أو ما يعادل ثلث كوب من المكسرات.
    • بذور الكتان: تساعد في تقليل نسبة الكوليسترول الضار؛ حيث تحتوي علي الألياف والأوميجا 3.
    • الشوكولاتة: تفيد الجسم عموماً وكذلك عضلة القلب؛ حيث تحسن من سريان الدم لاحتوائها على مضادات الأكسدة التي تخلص الجسم من السموم والشوارد الحرة.
    • الخضروات والفواكه الطازجة: تفيد الجسم وتساعد في تقليل الوزن ونسبة الدهون لما تحتويه من ألياف والعديد من المعادن والفيتامينات.
    • الحبوب الكاملة:تتميز الحبوب الكاملة باحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف ، فتساعد على الشعور بالشبع مما يساعد في الحفاظ على الوزن، وتقليل خطر الإصابة بالأزمة القلبية.

مدة الأزمة القلبية

تختلف مدة الأزمة القلبية على حسب درجة، ومكان الانسداد بالشرايين، وعلى الظروف الصحية الأخرى للمريض، وهي إما خفيفة أو شديدة، ومن الممكن أن تعود وتختفي أو تحدث بشكل غير متصل على مدار ساعات.

تبدأ الأزمة القلبية في بعض الأحيان قبل عدة أيام من حدوث النوبة، وهي إما دون أعراض واضحة مثل أعراض الأزمة القلبية الصامتة، أو ذات أعراض شديدة ومفاجئة في الصدر والذراع الأيسر وتستمر من 1020 دقيقة أو أكثر.

تتراوح مدة التعافي من الأزمة من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر، وتعتمد مدة النوبة القلبية على ما يلي:

  • درجة وشدة الأزمة، ومكان الانسداد.
  • مدى سرعة تلقي العلاج المناسب.
  • أنواع العلاج المستخدم لعلاج النوبة القلبية.
  • الصحة العامة للمريض، ووجود أمراض أخرى تؤثر على حالة الشرايين وسريان الدم بها.

يعود المريض بالتدريج إلى حياته الطبيعية وعمله، لكن هناك بعض التغييرات التي يجب توقع تغييرها في مستوى الأنشطة البدنية، والرياضية، والنظام الغذائي، والعلاقة الجنسية؛ حيث سيضطر المريض إلى الموازنة بين فترات الراحة والمجهود.

الخلاصة

تحدث الأزمة القلبية نتيجة انسداد في الشرايين، ونقص في معدل الدم الواصل إلى القلب، وأحيانًا مصحوباً بالأم شديدة في الصدر والذراع الأيسر، ويؤدي إلى تلف عضلة القلب.

يجب علاج أعراض الأزمة القلبية وأسبابها بشكل سريع لحماية عضلة القلب، بالإضافة إلى استخدام الأدوية اللازمة للوقاية من حدوثها مرة أخرى.

تشبه أعراض النوبة القلبية الصامتة العديد من الأمراض مثل أعراض الإنفلونزا، وزيادة حموضة المعدة، تعب وإرهاق عام بالجسم، ضيق في التنفس يؤدي إلى الاستيقاظ من النوم.

تختلف مدة الأزمة القلبية وتعتمد على درجة الانسداد، ومكانه‘ وهل المريض يعاني من أي أمراض أخرى، ويحتاج المريض من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر للعودة إلى حياته الطبيعية وعمله.

كيف تعرف أنك مصاب بأزمة قلبية؟

يشعر المريض بالأزمة القلبية عند حدوث الأعراض التالية:
1.ألم شديد يشبه العصر أو الضغط عند منطقة الصدر.
2. التعرق البارد والغزير.
3.تعب ودوار مفاجئ.
الغثيان والقيء.

كمْ تستمر أعراض الأزمة القلبية؟

يستمر الألم بالصدر ومدة الأزمة القلبية بين 1520 دقيقة، وتختلف شدة النوبة من الألم الخفيف إلى الشديد، وتعود وتختفي أو تحدث بشكل متقطع على مدار ساعات.

ما هو الفرق بين النوبة القلبية والسكتة القلبية؟

النوبة القلبية هي انسداد في مجرى الدم يؤدي إلى نقص الأكسجين الواصل للقلب فيحدث تلف أو موت في جزء من خلايا القلب، أما السكتة القلبية هي مشكلة في كهرباء القلب فيحدث توقف في عضلة القلب.

ناهد مكرم

3 أفكار عن “أعراض الأزمة القلبية وأهم 7 طرق للوقاية من الأزمات”

  1. Thanks I have recently been looking for info about this subject for a while and yours is the greatest I have discovered so far However what in regards to the bottom line Are you certain in regards to the supply

  2. Somebody essentially help to make significantly articles Id state This is the first time I frequented your web page and up to now I surprised with the research you made to make this actual post incredible Fantastic job

التعليقات مغلقة.